معهد الدراسات والبحوث البيئية بجامعة مدينة السادات ينظم احتفالية بيوم اليتيم

كتب / ناصر التوني

نظم قطاع خدمة المجتمع وتنمية البيئة بمعهد الدراسات والبحوث البيئية بجامعة مدينة السادات احتفالية كبري بيوم اليتيم بنادي أعضاء هيئة التدريس بالجامعة تحت رعاية
الدكتورة شادن معاويه رئيس الجامعة والدكتور خالد جعفر
نائب رئيس الجامعة لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة
وبرئاسة الدكتور محمد أحمد الحويطي عميد المعهد وتنظيم واشراف وإدارة الدكتورة أماني محمد عبد العال وكيل شئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة

وقام المهندس ماهر شحاته مدير نادي اعضاء هيئه التدريس بجامعه السادات بالتنسيق لإدارة فاعليات الاحتفال بالنادي

تأتي الإحتفالية في اطار تفعيل الجامعة لمبادرة حياة كريمة وإيماناً منها بأهمية العمل المنظومة وحرصا علي تعظيم مساهمة المعهد في دعم أواصر الترابط الإجتماعي وقد حرصت الدكتورة أماني محمد عبد العال
علي التواصل مع العديد من المدارس بإدارة السادات التعليمية لترشيح الأطفال الأيتام لمرحلة التعليم الإبتدائي واوضحت الدكتورة اماني أن احتفالية أطفال الأيتام شارك فيها 50 طفل وطفلة من مختلف الأعمار بالمرحلة الابتدائية شملت مدرسة السيدة عائشة، الشهيد معاذ، اسامة بن زيد، الشهداء بالمنطقة ال 25 ، عمرو بن العاص، ابوبكر” بالإضافة إلى الاخصائيين الاجتماعيين بالمدرسة وقام متطوعي معهد البحوث والدراسات البيئية بجامعة السادات بتنظيم العديد من الفقرات الثقافية والفنية للأطفال مما أدخلت في نفوسهم السعادة والفرحة

وأعرب الأطفال عن مدى سعادتهم البالغة وفرحتهم أثناء اللقاء ، خاصة بعد توزيع الهدايا العينية والمادية لكل طفل ومزاحهم ولعبهم مع متطوعي معهد البحوث والدراسات البيئية بالجامعة الذين قاموا برسم الألوان والأشكال على وجوههم وظلوا يتبادلون الحديث معهم

تضمن برنامح الاحتفال بيوم اليتيم داخل نادي اعضاء هيئه التدريس عدد من الفقرات تمثلت الإستقبال والتسجيل ثم الترحيب بالحضور تلاها فقرة الرسم المصاحبة بالأغاني ثم فقرة هيا بنا نلعب ثم فقرة الرقص مع العرائس كما شارك فريق من كلية التربية للطفولة بجامعة السادات تحت إشراف الدكتور محمد سرور بتقديم فقرة الرقص مع العرائس تلاها إستراحة وتناول وجبة خفيفة وفي ختام الحفل تم توزيع الهدايا العينية والمادية والتقاط الصور التذكارية وسط فرحة الاطفال .

الجدير بالذكر أن معهد الدراسات والبحوث البيئية بجامعة السادات يسعي جاهدا الاحتفال بيوم اليتيم سنويا إلى تقديم الهدايا الرمزية والمادية للأطفال اليتامى وتنظيم رحلات ترفيهية لهم بهدف إضفاء البهجة على نفوسهم.

About Post Author

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى